الرئيسية / فنون / ابنتها احتفلت بطلاقها من والدها وأصبحت يوتيوبر.. معلومات عن شاكيرا صاحبة مقولة “عاوزة هوا” في “عايز حقي”

ابنتها احتفلت بطلاقها من والدها وأصبحت يوتيوبر.. معلومات عن شاكيرا صاحبة مقولة “عاوزة هوا” في “عايز حقي”

«هوا عاوزة هوا… جملة قالتها الكومبارس هناء حامد في عمل سينمائي “عاوز حقي” بطولة الفنان هاني رمزي والفنان عصام كاريكا والتي ظهرت في مشهد واحد فقط، بدور فتاة الليل «شاكيرا» وعلى الرغم من أن المشهد لا تتخطى مدته دقائق معدودة، إلا أنه ظل واحدا من أشهر الجمل الحوارية في الفيلم إذ أنه تحول إلى كوميكس للسخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

الكومبارس هناء حامد، التي يتذكرها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي والمشاهدون بهذا المشهد الوحيد، غابت عن الأنظار من بعدها، لتعود بعد عدة سنين بحكاية مأسـ ـاوية حول زيجتها وتعرضها للتعـ ـذيب من خلال زوجها ووالد أبنائها، حتى أن ابنتها أقامت الاحتفالات بعد انفصـ ـالها عن أبيها، بعدما تخلـ ـصت منه.

«فرحة أمي» هاشتاج أطلقه رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» عبر جروب «سينجل مازر» للحديث عن تضحـ ـيات أمهاتهن، وعلى الفور ظهرت «هناء حامد» بصورة وقصة مأسـ ـاوية، إذ سردت ابنتها خلال الجروب أن والدتها تعر ضت لشتى أنواع التعـ ــذ يب والذ ل من والدها، الذي قرر تعذ يبها وعدم إعطائها الحق في الانفصال، وأجبر ها على التنازل عن حقها قبل الطلاق.

منشور أثار العديد من التفاعلات والتعاطف مع روايتها التي سردتها ابنتها على «الجروب» خاصة بعدما تذكروا أن صاحبة الواقعة، كومبارس المشهد الشهير «عاوزة هوا».

من جانبها، علقت نرمين سالم، مؤسسة ومسؤولة الجروب، بأن المنشور حقق جدلًا واسعًا بين الرواد، قائلة: «كل شوية حاجز يسألني عنه، لأنها طلعت ممثلة، وهي القصة فعلا غريبة ومؤثرة».

وتابعت مسؤولة الجروب خلال حديثها: «أنا معرفش حقيقة القصة حصلت فعلا ولا لأ لأني مش بحقق مع الأعضاء ومنشوراتهم، لكن هو منشور عمل جدل كبير».

 

وبالبحث عن هناء حامد، صاحبة المشهد الشهير، تبين أنها انتقلت لعالم التربح من «يوتيوب»، بعدما دشنت قناةً باسمها منذ عامين، لنقل كافة ما يحدث معها داخل منزلها، رفقة ابنتها وابنها وشقيقها أيضًا، من خلال مقاطع فيديو وبثها للتربح من مشاهداتها.

ولعل أبرز هذه المقاطع كان لحظة طلاقها، ولحظة الاحتفال بارتدائها الفستان الأبيض بصحبة ابنتها.

بحسب موقع «سوشيال بليد» الخاص بحساب تربح مقاطع «يوتيوب» وفقًا لعدد المشاهدات، فإن الكومبارس تربح نحو 248 دولار شهريًا، وحتى 4000 دولار أي ما يعادل، 3885 جنيه مصري، وحتى 62 ألف، و671 جنيها مصري.

بينما تتراوح أرباحها في العام من 3000 دولار،47 ألف و700 دولار، أي ما يعادل من 47 ألف جنيه، وحتى نحو 800 ألف جنيه سنويًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *