الرئيسية / فنون / نرمين الفقي تكشف هوية خطيبها السري .. صور

نرمين الفقي تكشف هوية خطيبها السري .. صور

أعلنت النجمة المصرية نرمين الفقي هوية الشخص الذي يلازمها في عدة صور عرضت عبر حسابات تحمل اسمها على مواقع التواصل الاجتماعي وشددت أنه خطيبها ومن الخارج الوسط الفني، وأكدت أن تلك الصورة قديمة وتم عرَضها سابقا من خلال حسابها الأساسي والموثق والرسمي لتوجيه التحية لأحد المصورين بعد تعاونهما في جلسة تصوير.

 

نرمين شددت من خلال صفحتها الموثق على موقع إنستقرام أن كل ما تردد عن خطبتها سرا لرجل أعمال غير صحيح وأضافت: الكلام ده ملوش أي أساس، الحقيقة يمكن اللي كتب الإشاعة عايز يحس بأهميته، والحقيقة هوا أو هيا عملو خير لأن كمية الاتصالات خلتني أتواصل مع ناس بقالى كتير متواصلتش معاهم.

تابعت قائلة: ده راجل مصور الحقيقة محترم ونزلت الصور من زمان.. أنا برد علي هذه الإشاعة للناس المحترمة اللي يهمهم يعرفوا الحقيقة.

واختتمت نرمين الفقي المنشور قائلة: وبعدين الأخبار تتاخذ من صفحتي الرسمية.. بعدين مش عارفة مين المستفيد من الإشاعة دي.

يقال أن واحدة من الصفحات المنسوبة للفنانة نرمين الفقي نشرت أثناء الساعات الماضية عددًا من الصور لها برفقة واحد من الأفراد، وتم التعليق على الصور ببعض الكلمات وهي: الشكر لله ربنا كرمني بشريك حياتي ربنا يخليك ليا.

وسبق أن نفت نرمين ما يتكرر قوله عن مغالاتها في شروط الزواج ما تسبب في عدم ارتباطها حتى الآن، مؤكدة أن حياتها لم تكن سهلة مثلما يتصور القلائل والاختيارات أمامها كانت محصورة، وقالت إنها فضلت بالنهاية أن تعيش بلا زواج إلى أن تظل طوال حياتها تحمل لقب مطلقة.

أشارت نرمين خلال استضافتها في برنامج “صاحبة السعادة” مع النجمة إسعاد يونس، إلى أن البعض يتوهم أنها تلقت الكثير من طلبات الزواج، غير أن ذلك غير حقيقي، وقالت: طبعا في مراحل حياتي تقدم لي البعض بطلب الزواج، وحتى الآن أحصل على بعض العروض، بل والدتي كانت واخدة وقتي لأنها مريضة من وانا عندي 16 سنة وانا ابنتها الوحيدة، وشغلي كان واخد وقتي ولم يكن أمامي اختيار سوى النجاح في مجال الفن، “أكون أو لا أكون”، ولم أتمكن من الوصول لصيغة وسط تحقق كل ما أريد.

أضافت: تلقيت عروض الزواج من شخصيات محترمة، إلا أن بنفس الوقت شاهدت نماذج غريبة “الواحد بيتعلم منها”، كل واحد منهم فاكر نفسه ذكى، ولا يدرك أنه غبي ومكشوف.

واعترفت الفقي ان الحاح المحيطين بها وكلامهم عن أهمية الزواج وإنجاب أطفال ورطها في الكثير من القرارات الخاطئة، وقالت: بيقولوا أن طلباتي كثير ولهذا يهرب راغبوا الزواج مني، وأنا برد عليهم فين في الدنيا كلها ست مش عايزة تعيش حياة كريمة، وزوجها يصرف عليها كويس.

تابعت قائلة: التغاضي عن طلبات الحياة الكريمة دفعني أحيانا لفتح الباب أم أشخاص وصوليين كانوا عايزين يستغلوني، والحمد لله أن الحقيقة كانت مكشوفة امامي، وبعدها صرت أتعامل بطريقة عقلانية أكثر، واعتقد أن أفضل عروض الزواج كانت الأولى، ولكنني أفضل الحياة بلا زواج عن مواجهة المجتمع بلقب مطلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *