الرئيسية / فنون / أحدث ظهور للنجمة شيرين عبد الوهاب من الساحل الشمالى.. صور

أحدث ظهور للنجمة شيرين عبد الوهاب من الساحل الشمالى.. صور

تتواجد النجمة شيرين عبد الوهاب فى الساحل الشمالى لقضاء عطلتها الصيفية قبل أن تعود للقاهرة لمواصلة نشاطها الفني، إذ وعدت جمهورها بتعويضهم السنوات الماضية بعد غيابها، بسبب خلافات مع طليقها حسام حبيب.
يأتى ذلك فى الوقت الذى أطلقت فيه شيرين تصريحات نارية فى المداخلة الهاتفية مع الإعلامية لميس الحديدى على قناة “ON” وقدمت اعتذارها للجمهور قائلة: “عاوزة أستغفر ربنا على الكذب اللى كذبته عشان أخلى صورة إنسان تبقى كويسة أنا كذبت ودى أكتر حاجة ربنا مبيحبهاش”.


وعن تفاصيل حياتها قبل الانفصال قالت: “بقالنا 4 سنوات أنا وبناتى شايفين الويل كنت عايشة مع زوج مش بيشتغل ولا بيخرج ولا بيشوف أهله ولا أصحابه وكل همه حب الامتلاك وكنت محبوسة 24 ساعة فى أوضة نومى مش بعمل حاجة”
وكشفت كواليس خلافها مع طليقها وقالت: “أنا خرجت من الجوازة دى بالوكسة والحسرة لازم أروح أتعالج من آثاره عليا”.
وأضافت: “كنت متكفلة بمصاريف بيته التانى لو عملت أغنية ناجحة أمه هتقول اشمعنى ابنى حسام حبيب عاطل بالوراثة”.


وقالت: “حسام طلب 10% من أرباح شغلى أنا أتجوز قرد وما أرجعش ليه تانى ومش عايزه أعرف حد اسمه حسام تانى”.
وعن حمل حسام السلاح فى وجهها قالت: “عيالى كانوا هيضربوا بالرصاص قبلها بيومين قاعدين فى الأوضة طلع من الدرج علبة فيها رصاص راح مدينى رصاصة وقال لى خد دى منى هدية”.
واتهمت شيرين طليقها بالاعتداء عليها بالضرب قائلة “كان بيضربنى ويسحلنى على الأرض ويشتمنى ولما رجعت له كان بشروط إن كل واحد له بيته بس المشاكل رجعت تانى وأنا عندى مشكلة فى شخصيتى إنى لما بتعصب بأذى نفسى مش غيري”

وفى لحظة انفعال قالت شيرين: “كنت شبه البدر بقيت شبه حسن أبو السعود بعد ما عرفته”وهو الأمر الذى أثار حنق رشا ابنة الموسيقار الراحل وقالت “عيب وحرام اللى قالته ده فيه عائلة كاملة بتدعى عليكى دلوقتى ده تنمر، والدى كان مريض”.
فيما رد الفنان حسام حبيب على اتهامات شيرين عبد الوهاب وقال “هيبقى فى إجراء قانونى أنا عمرى ما دافعت عن نفسى أو اتكلمت دا كلام كله مرسل لكن اللى الكلام اللى هرد بيه هيكون بالمستندات كل حاجة بحضرها”.
وبرر صمته طوال الفترة الماضية بقوله “حفاظا عليها وعلى سمعتها وعلى بيتها مكنتش بتكلم لكن دلوقتى هضطر اتكلم وهطلع الحقائق والمستندات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *