الرئيسية / فنون / طبيب أنغام يكشف حقيقة إصابتها بالسرطان.. مفاجأة غير متوقعة

طبيب أنغام يكشف حقيقة إصابتها بالسرطان.. مفاجأة غير متوقعة

كشف أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية طب قصر العين الدكتور أكرم العدوي، حقيقة إصابة المطربة أنغام بأورام سرطانية، وذلك خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر شاشة on.


وقال الطبيب المعالج للمطربة أنغام: “أنغام جاءت لي منذ شهر وكانت تعاني من تكرار آلام في أسفل البطن والحوض وفي الظهر من الخلف في فترات ليس من المفترض أن يكون بها هذا النزيف، وتم عمل التحاليل والأشعة المطلوبة أوضحت أن هناك وضع طبي يحتاج إلى جراحة وتم إخبارها بعمل تحضيرات للقيام بهذه الجراحة والاطمئنان عليها واستئصال ما يمكن لمعالجة هذا الوضع الطبي”.


وتابع: “التزام أنغام بارتباطات وحفلات كان له أهمية كبيرة لديها، وطلبت مني علاج تحفظي حتى قيامها بحفلتها الكبيرة التي كان من المقرر إقامتها في أحد الدول العربية، موضحًا: “قولتلها هنجرب وهنشوف وأخدت العلاج الدوائي ولكنها حدث لديها نزيف عنيف أدخلها في أنيميا وإرهاق شديد وتدنى مستوى الهيموجلوبين لديها ما استدعى لتدخل جراحي عاجل جدًا، وتم دخولها المستشفى وأجرت الجراحة منذ 10 أيام أو أسبوعين والجراحة صارت في شكلها المتوقع”.


وأضاف: “كان هناك التصاقات في البطن نتيجة إجراء أنغام جراحات سابقة في البطن وتم فك هذه الالتصاقات بطريقة منضبطة واستئصال ما يجب استئصاله وسارت الأمور بشكل جيد وخرجت من المستشفى بعدما تم قياس العلامات الحيوية الخاصة بها بشكل آمن وبدأت أمعائها تعمل بشكل جيد وكانت الأمور تسير في شكل منضبط، وكانت خطتها أن تسافر لالتزامها بالحفلة التي كانت تنوي إقامتها”.


وأشار: “بعد خروجها من المستشفى بدأت تشتكي بعد 4 أيام من آلام أخرى بالبطن، وطالبتها بالحضور للمستشفى وبعد إجراء الأشعة اكتشفنا وجود التصاقات في الأمعاء”، مشيرًا إلى أن تحاليل الأنسجة بعد الجراحة أوضحت أن أنغام كانت تعاني من أورام ليفية خالية من أي أورام سرطانية خبيثة وبالتالي لايوجد خطورة مستقبلية”.
وأردف: ” كان هناك نشاط زائد وتحورات في الرحم لكن تم علاجها مبكرًا قبل أن تتطور وليس لها أي تطورات مستقبلية، مؤكدًا: “مفيش أي أورام سرطانية كما تم تداوله مؤخرًا ومن الناحية الطبية في الشق امراض النساء نعتبر ماوصلت إليه الان هو شفاء تام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *