الرئيسية / فنون / مفاجأة من العيار الثقيل بشأن إنقاذ “أماني” 6 أشخاص من الغرق

مفاجأة من العيار الثقيل بشأن إنقاذ “أماني” 6 أشخاص من الغرق

حالة من الجدل الواسع، شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، الساعات الماضية، بعد تداول قصة فتاة عشرينية تدعى “أماني” أنقذت أسرة كاملة من الموت غرقا.

وقال الرواد إنه ظهرت شجاعة “أماني” بعدما رأت سيدتين و4 أطفال على شفا الموت، على شاطئ ترعة المياه التي تمر في منطقة أبو طبل بدائرة مركز منيا القمح، وقد غرقت سيارتهم وباتوا على بُعد لحظات أو أقل من الموت.

وفوجئ الجميع باندفاع “أماني” من بين جميع الرجال وهي تحمل قطعة حديد في يدها، وفي ثوانٍ معدودة كانت بجوار السيارة الغارقة تكسر الزجاج وتتمكن من استخراج 6 أشخاص قبل غرقهم.

إلا أنه ظهرت روايات أخرى مضادة تماما، فقد نفت مصادر بمحافظة الشرقيةوقوع الحادث من الأساس وأنه لم يُسجل سقوط سيارة فى أى ترعة بالمحافظة، مشيرين إلى أنه لا أثر للأسرة المشار إليها وليس معقولا أن يتبخر 6 أفراد كانوا على وشك الموت.

فيما قالت وسائل إعلام إن الفتاة اختلقت القصة ةكانت تبحث عن الشو والترند.

كما قالت والدة الفتاة نفسها إنها لا تعرف شيئا عن الواقعة متابعة: “بنتى لا بطلة ولا حاجة”.

وكانت روت أماني محمد نجيب، 28 عامًا، تفاصيل ماحدث، قائلة أنه عند مرورها بـ«توكتوك» أمام كوبري أبو طبل بمدينة منيا القمح، أنها لاحظت صوت صريخ شديد، فوقفت لتشاهد ما الذي يحدث، فرأت سيارة في المياه.

وأضافت: “«مرة واحدة نزلت وخدت حديدة من واحد ميكانيكي كان واقف، والناس كلها كانت واقفة تتفرج وتصور المشهد”.

وتابعت: “العربية كانت في اتجاة الجنب، طلعت عليها وقمت جاية بالحديدة كسرت زجاج العربية، فلاحظت انتفاخ بطن الأطفال وأنهم على وشك الموت، ربنا أعطاني قوة فطلعتهم وكانوا 4 أطفال و2 ستات قاطعين النفس».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *