الرئيسية / فنون / «جينيفر لوبيز الغلابة».. عفاف رشاد تشعل مواقع التواصل بملامح شبابية في أحدث ظهور لها

«جينيفر لوبيز الغلابة».. عفاف رشاد تشعل مواقع التواصل بملامح شبابية في أحدث ظهور لها

انتشرت على معظم مواقع السوشيال ميديا صورة من آخر ظهور للفنانة عفاف رشاد، التي أبدعت في دور الأم بالعديد من الأعمال الفنية الدرامية، والتي ظهرت فيها بإطلالة أصغر من عمرها كثيرا.

النجمة المصرية ظهرت بملامح مختلفة تمامًا، إذ بدت صغيرة كأنها بمرحلة الشباب، معتمدة على الشعر الذهبي، ومكياج الكونتور المُحدد لملامح الوجه، والبرونزي.

مثلما تألقت في الصورة بشعر أصفر، وبشرة صافية خالية من أي تجاعيد، وهو الذي دفع البعض لتشبيهها بالنجمة الدولية جينيفر لوبيز. وقد كان من أفضَل التعليقات: «بقت شبه أديل»، «كأنها جينيفر لوبيز»، «في حاجة غلط، استحالة هي صغرت كدة إزاي».

صورة عفاف رشاد تسببت في ضجة كبيرة على مواقع التواصل وفي أول تعليق للممثلة المصرية على الجدال الذي أثارته صورتها، صرحت: “لو أعلم إن الصورة دى هتعمل البروبوجاندا دى مكنتش حطيتها”.

مثلما أعلنت أنها لم تخضع لأي عمليات تجميل، قائلة: “أنا لا بعمل تجميل ولا بوتكس ولا فيلر ولا الحاجات العبــ ــيطة اللى بيستخدموها، لإنى مش بستحـ ــملها، أنا مجرد بطبق وصفات طبيعية”

وفي إفادات صحفية صرحت: “تغـــيير لون شعرى هو اللى فـ ـــرق مع شكلى، لإنه لون جـ ـــرئ، ولون الشعر هو اللى عمل المصـ ــــيبة السودة دى”.

ثم أضافت: “بس أنا خلاص هغـ ــيره وهخـ ــليه لونه الكستنائى الطبيعى، لإن اللون الجديد ده بيحتاج مكياج وأنا مش بحب أحطه، وفى الخاتمة رضا ربنا بيبان على الوش”.

جدير بالذكر أن النجمة عفاف رشاد وُلدت في ثلاثين كانون الأول 1957 وتخرجت من «المعهد العالي للكونسير فتوار».

تزوجت لفترة من الفنان الراحل سامي العدل. ثم تزوجت المنتج السينمائي محمد السبكي، قبل دخوله عالم الإنتاج، لكنها انفصلت عنه.

أسهمت بالعديد من الممارسات التلفزيونية والمسرحية والسينمائية. ومن أبرز أعمالها: عزازيل ابن الشيطان، ناشط في حركة عيال، آخر ديك في مصر، عبده موتة، قلب الأسد، القشاش، مسلسل آدم وجميلة، وعمارة يعقوبيان.

في 2014 بعد عودتها من تأدية شعائر شعيرة فريضة الحج أصدرت قرار ارتداء الحجاب، وظهرت به للمرة الأولى في عزاء النجمة الراحلة معالي زايد.

بعدها بفترة قالت إنها اضــ ــطرت لخــ ـــلع غطاء الرأس بعد أن طلب منها الدكتور ذاك لاكتشافه أنها مصــ ـــابة بكـ ـــهرباء زائـ ـــدة على المخ، لافتة إلى أنها ذهبت لأحد الشيـوخ، وشرحت له وضعها الصـحي، فأجـاز لها خـلع الحجاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *