الرئيسية / تعليم / أول صورة للطالبة ضحية جامعة المنصورة

أول صورة للطالبة ضحية جامعة المنصورة

مقتل طالبة بكلية الآداب في جامعة المنصورة، بعد قيام زميل لها بتوجيه عدة طعنات نافذة لها أمام بوابة الجامعة حال نزولهما من الأتوبيس عقب وصولهما من مدينة المحلة، في مشهد مفاجئ.


وتلقى اللواء مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من أمن إدارة جامعة المنصورة بقيام طالب بإنهاء حياة زميلته بعد طعنها بسكين في الرقبة، وعلى الفور انتقل ضباط مباحث قسم أول المنصورة، إلى مكان البلاغ.

وبالفحص وسؤال شهود العيان، أكدوا أنه أثناء وصول أتوبيس قادم من مدينة المحلة، وعقب نزول الطلاب للدخول وأداء امتحانات نهاية العام، قام أحد الطلاب بإشهار سلاح أبيض سكين وقام بتوجيه طعنات نافذة لزميلته بالرقبة، وسقطت على الأرض مغشيًا عليها، وغارقة في دمائها، وقام عدد من المتواجدين أمام بوابة الجامعة، بالإمساك وضبط الطالب والسلاح المستخدم بالحادث.


وكشفت التحريات الأولية أن الطالب يدعى “م ع م”، بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة المنصورة، والمجنى عليها تدعى “ن أ أ”، بكلية الآداب، وتم نقل الطالبة إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة، كما تم نقل الطالب إلى مستشفى الطوارئ لوجود إصابات نتيجة تعدى عدد من الأهالى عليه أثناء ضبطه.

وقال شهود عيان، كما ورد في التحريات، إن فتاة آداب المنصورة نزلت من ميكروباص ومعها زميلها أمام بوابة الجامعة، وقالت له “كلمة جارحة”، وعلى الفور أخرج زميلها سلاحا أبيض “سكين”، وهرول خلفها وواجهها، ثم طعنها في منطقة الصدر عدة طعنات، وألقى بها على الأرض
وتابع شهود العيان، أن الأمن الإداري للبوابة والطلاب تدخلوا سريعًا، لكن بعد فوات الآوان، وتم التحفظ على الطالب الذي قتل طالبة جامعة المنصورة، وانتقلت الأجهزة الأمنية وكذلك سيارات الإسعاف وضباط مباحث قسم أول المنصورة، ونُقلت جثة المجني عليها إلى مشرحة المستشفى الدولي.

ونُقل الطالب إلى قسم الشرطة للتحقيق معه، وحُرر محضر بالواقعة، وأُخطرت جهة التحقيق لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *